كيفية العمل الحر على الإنترنت

1642

كيفية العمل الحر عبر الإنترنت: مع التكنولوجيا الحالية، أصبح العالم بأسره مجتمعا افتراضيا. يمكنك الجلوس في بيتك والدراسة أو العمل مع شخص ما في المملكة المتحدة، يمكنك أن تستلم وتكمل وتسدّد المدفوعات من منزلك وغير ذلك الكثير من إيجابيات العمل الحر.

يتحدث الجميع عن كيفية العمل الحر وكم هو سهل، لكن دعني أخبرك، ليس من السهل أن تخطو عبر الباب. هناك الآلاف من العمال المستقلين على الإنترنت ينتظرون العمل، وبعضهم يعمل بأسعار منخفضة للغاية، مما سيزيد من صعوبة العثور على عمل.

أيبدو هذا سلبياً؟ أنا متأكد من أنه كذلك، ولكن إذا بدأت العمل بالطريقة الصحيحة، فقد تكسب دخلا جيدا في وقت قصير. تعلم كيفية العمل الحر عبر الإنترنت:

من المهم أن تبقي سيرتك الذاتية محدّثة. استمر في إضافة المهارات إلى سيرتك الذاتية ولا تتوقف عن التعلم أبداً.

إذا كنت تريد أن تلمع، فعليك أن تستمر في التعلم.

أولاً يجب أن تجد مكانك بين العمّال المستقلّين. في حين أن هناك الآلاف من العاملين المستقلين المتاحين على الإنترنت،

إلا أن الأمر في الحقيقة ينحصر في أربع فئات:

هذه الفئات لها مواضع مختلفة.

يمكن أن يتنوّع “إدخال البيانات” من إضافة منتجات إلى موقع ويب إلى إضافة مقالات على مدونة. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى جمع المعلومات وإرسال التقرير بتنسيق إكسل. إذا كانت مهاراتك الإدارية جيدة، فهذه بالتأكيد طريقة لك لبدء مهنة مستقلة على الإنترنت.

الكتابة” مهارة مطلوبة بشدة. معرفة موضوع ما بشكل جيد يمكن أن يساعدك في الكتابة عليه والدخول به إلى عالم العمل الحرّ. ستحتاج إلى فهم الكلمات الرئيسيّة وكثافتها، والكلمات الأساسية الطويلة الذيل. لذا فمن الأفضل أن تقوم بالكثير من الأبحاث حول هذا الموضوع.

المساعدون الشخصيون” هم أيضا عبارة عن وظائف حرّة شعبية على الإنترنت. في هذه الفئة، ستكون بحاجة إلى مهارات إدارية ممتازة، فقد يُطلَب منك أن ترسل رسائل الكترونية، وأن ترد على المكالمات الواردة، حتى أن تدير مذكرات شخص ما.

يزداد الطلب على “مطوري المواقع الإلكترونية“، لا سيما العمّال المستقلين الذين بإمكانهم العمل على Joomla، WordPress، Dolphin ومنصات أخرى. في هذه الفئة، ستحتاج إلى معرفة كيفية عمل هذه المنصات وكيفية تثبيت المكونات والوحدات والمكونات الإضافية.

يجب أن يكون لديك فهم أساسي لكيفية تحسين محركات البحث SEO، ومعرفة كيفية إضافة المحتوى إلى موقعك الإلكتروني. للعمل، المنصات الأكثر شعبية في هذه الفئة، هي جوملا (Joomla) ووورد بريس (WordPress).

كما ترى، هناك العديد من الفرص لبدء مهنتك المستقلة على الإنترنت، كل ما تحتاج إلى القيام به هو العثور على مهنة تتطابق مع المؤهلات أو المهارات التي تمتلكها أنت بشكل خاص.

كمثال، هناك “ماري آن فان رينسبرغ” والتي تعتبر كخبيرة مستقلة على الإنترنت، ممّن صنعوا اسما لأنفسهم على العديد من منصات مواقع العمل المستقلة.

ومن خلال بحثها المكثف عن كيفية العمل الحر، اكتشفت مهارات معينة ينبغي أن يتمتع بها العامل المستقل، وقد قررت مشاركتها مع الجميع من خلال إعداد أدلة تدريجية وتنظيم دورات تدريبية عن طريق برنامج سكايب.

هل سأكون سعيدا كعامل مستقل؟

عندما نشاهد الاخبار، نسأل أنفسنا: «هل هنالك اسباب تدفعنا الى السعادة؟». العامل العادي لديه ما يكفي من الأمور ليقلق بشأنها. يبدو أن قضايا مثل الاكتظاظ في وول ستريت، الذي يعد احتجاجا على قوة الشركات الكبيرة، وحروب العملة، وعدم استقرار اقتصاد الاتحاد الأوروبي، والشراكة الاقتصادية بين الصين وروسيا من أجل “اقتصاد عالمي متعدد الأقطاب”، والمشاكل بين الكيان الإسرائيلي والدول الإسلامية، ونظرة جديدة على دور صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في الأزمة الاقتصادية الحالية، كلها مترابطة. نحن نشعر أن العالم بركان يمكن أن ينفجر في أي وقت، فهل هناك أيّ سبب لنكون سعداء عندما تكون الأمور هكذا؟

الإنترنت وغيرها من وسائل الإعلام تجعل كل هذه المعلومات ممكنة، وحتى المنافذ الإخبارية الرئيسية تستغلّ هذه القضايا لتصدر أخباراً كبرى.

لكننا نعتقد أن معظم الناس في العالم لا يعرفون الكثير عن هذه الأشياء. معظم الناس نائمون في أهم وقت في تاريخنا، معظم الناس يستمرون بفعل ما يفعلونه دائماً، وبعضهم قلق فقط بشأن توفير الطعام لعائلاتهم الخاصة.

هذا يكفي في الوقت الراهن. لقد خرجت عن السيطرة قليلا. كنت سأكتب عن إيجابيات العمل الحر، لكن أفكاري ظلت تشرد إلى مشاكل اليوم.

أنا قلق بشأن العمل الحر لأنني أقوم بذلك بنفسي: أكتب للأشخاص الذين يدفعون لي بالكلمة. أنا أعمل لحسابي الخاص منذ أقل من ثلاثة أشهر بقليل.

العمل الحر يعطيني طريقة لكسب المال بالرغم من أن الأمر ليس سهلا، أعتقد أنه أفضل من العمل لشخص آخر. لدي أسبابي التي تأتي من بحثي وحياتي الخاصة.

دعني أخبرك ما هي إيجابيات العمل الحر.

  1. العمل كعامل مستقل يمنحك المساحة التي تحتاجها للنمو.

ككائن حي، عليك أن تستمر في التطوّر. يجب ان تنمو روحيا وعقليا وجسديا. لكن إذا كنت راشدا، يجب على الأقل أن تستمر في النمو كشخص، وتحسين مهاراتك إذا كنت تريد أن تنجو في العالم الذي نعيش فيه حاليا.

العمل كعامل مستقّل يمنحني البيئة التي أحتاجها كي أبدأ وظيفة حرّة على الإنترنت. أنا لا أبقي حولي أيّ أشخاص سلبيين، فمثل هؤلاء يؤذون الروح. أنا أؤمن أن الشخص يمكن أن ينمو حتى لو كان في مكان سيئ، لكن هذا يعتمد على طريقة تفكيره وتصرفاته، والبيئة السلبية تصعِّب عليك النمو، سواء كنت تدرك ذلك أم لا. من الرائع معرفتك بذلك، لأنك الآن تستطيع استخدامه لمصلحتك.

يمكّنك العمل الحرّ من الموافقة بين عملك وحياتك الشخصية بدلاً من جعل حياتك الشخصية تتلاءم مع عملك. العمل الحرّ يتيح لك القيام بعملك من راحة بيتك ممّا يعني أن تكون حاضرا من أجل عائلتك. عندما تنتهي من مهامك، يمكنك ببساطة أن تغلق حاسوبك وتستمتع مع عائلتك. هذا الأمر الأساسي، هذا الأمر الجوهري، يصعب جدّا تحقيقه في العمل بدوام كامل.

يمكنك أيضا أن تختار مقدار الضغط الذي تريد ان تعمل على وتيرته، وهذا ما سيجعلك أقلّ توترا، وأكثر سعادة وإنتاجية.

كما يمنحك العمل الحرّ مساحة أكبر للنمو كمحترف لبدء عملك المستقل على الإنترنت. في هذا الاقتصاد الجديد، برنامجك هو العالم كله. لديك الفرصة لتحسين مهاراتك وتعلم المزيد من خلال إقامة علاقات جديدة مع أشخاص من جميع أنحاء العالم. يمكنك القيام بالمهام الصعبة لتدريب عقلك وتطوير مهاراتك. هذه الدروس مفيدة جدا وسوف تساعدك كثيرا، خاصة إذا كنت تريد أن تبدأ عملك الخاص.

  1. العمل لنفسك له الكثير من الفوائد المالية والعملية.

في الاقتصاد الجديد، هذا النوع من الصفقات جيد للعملاء والمتعاقدين، وحتى الطبيعة الأم. ويمكن للعملاء الاستفادة القصوى من كلّ دولار يدفعونه للعمل المستقل، كما يمكن لهذا الأخير توفير المال للسفر والطعام. الوقت الذي قضيناه في التنقل من وإلى أماكن العمل، كان يمكن أن نستخدمه بشكل أفضل، كما لا يخفى عليكم أن هذا جيد للبيئة أيضا من حيث قلّة عدد السيارات التي تذهب إلى مكاتب الشركات، ممّا يعني تلوث أقل للهواء واستخدام أقل للغاز.

  1. حين تعمل لحسابك الخاص، يمكنك أن تختار عملك وعملائك، وتستطيع أن تأخذ فترات راحة وقتما تشاء، وأن تقرر كم تريد من المال أن تجني.

هذا أفضل شيء يمكن أن يحدث للعامل الحرّ: الحرية. يمكن للعامل الحرّ أن يستخدم حريته ليتعلم أشياء جديدة أو أن يتحسن في أشياء يعرفها مسبقا. لكن هذا النوع من الحرية يعمل فقط للأشخاص الذين يقودون أنفسهم بشكل جيد ويديرون وقتهم بطريقة أفضل. العمال المستقلون الذين ليسوا مسؤولين لا يمكنهم تحمل الكثير من الحرية.

الطريقة الأخرى التي تظهر فيها هذه الحرية هي من خلال عمل الناس. في الاقتصاد القديم، كان عليك أن تفعل ما يُطلب منك، حتى لو لم يعجبك ذلك. إذا لم تفعل ما طُلب منك، ستخسر وظيفتك. ولكن في الاقتصاد الجديد، يمكنك القيام بنوع العمل الذي تريد ووضع جدولك الخاص. يمكنك رفض عروض العمل إذا كان لديك الكثير للقيام به. أما من ناحية أخرى، عندما يكون لديك المزيد من الوقت، يمكنك أن تأخذ المزيد من الأعمال.

تشكّل التغييرات في ميزان القوى فائدة أخرى ترافق الحرية. في الاقتصاد القديم، يتمتع أولئك على القمة بأكبر قدر من السلطة، ويتعين على أي شخص آخر أن يفعل ما يؤمر به. عندما تعمل لحسابك الخاص، يمكنك رفض العملاء الذين لا تحبهم واختيار الاستمرار في العمل مع العملاء الذين تحبهم من خلال بدء مهنتك الحرة على الإنترنت.

  1. بينما يفسح الاقتصاد القديم المجال للاقتصاد الجديد ويدخل في حالة من الركود، يبحث الناس عن طرق أخرى لكسب المال، فما زال الناس حول العالم يخسرون وظائفهم كلّ يوم، ربّما حتى كلّ دقيقة. تقدم شبكة الإنترنت العديد من الطرق للعمل من المنزل، لذلك نعتقد أن المزيد والمزيد من الناس سوف يجدون العمل الحرّ وسيلة لكسب المال لكثرة إيجابيات العمل الحر.

هل ستكون أكثر سعادة إذا عملت لنفسك؟ يعتمد الأمر على ما تعنيه السعادة لك، وكيفية قياسك لها، فإذا كنت تقدر قيمة التعلم والحرية، وغير ذلك من الفوائد العملية التي تأتي مع العمل الحر، فسوف تكون أكثر سعادة إذا قررت أن تعمل لحسابك الخاص وتبدأ مهنتك الحرة على الإنترنت.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

18 − ثلاثة =