مستقبل العمل الحر

1779
عمل المستقبل مستقبل العمل الحر

مستقبل العمل الحر هو مستقبل العمل ككلّ: يمر مصطلح “العمل” بتغييرات غير مسبوقة في جميع أنحاء العالم، فالمواقع مثل موقع Odesk وElance وFreelancer تجعل من السهل على الشركات العثور على العمّال المستقلين بغية مساعدتهم على إكمال المهام المختلفة، وذلك لأنهم أكثر فعالية من حيث النتيجة والكلفة دون الحاجة لتوفير تكاليف التأمين الصحي للموظفين وغير ذلك من المزايا. فبإمكان العمّال المستقلين إكمال المهام المطلوبة منهم بسرعة. لذلك فهو يعد عمل المستقبل.

كما تمكّن تلك المواقع من الشركات على الوصول إلى جميع أنواع المهارات التي يتميز بها العمّال المستقلون.

ازدادت شعبية العمل الحرّ عبر الإنترنت في السنوات الأخيرة بشكل كبير.

فقد أصبحت الشركات تخفّض من اليد العاملة بدوام كامل وتبحث بشكل متزايد عن موظفين مستقلّين، وقد كانت نسبة الأمريكيين الذين استخدموا الإنترنت للعمل من المنزل كعمّال مستقلّين 9.2 ٪، ومن المتوقع أن يعمل ثلث الأمريكيين بشكل مستقل على الإنترنت في عام 2014. وبحلول عام 2020، من المتوقع أن ترتفع تلك الإحصائيات إلى النصف.

هناك العديد من المنصات المهنية المجانية، وكلّ منصة تناسب سلسلة من الشركات المختلفة والعمّال المستقلين.

على الرغم من أن منصة peopleperhour تركز على المهام التي يمكن القيام بها في غضون ساعة،

فإن المهام على منصة Odesk يمكن أن يستغرق من ساعة إلى بضعة أشهر لإكمالها. Workana و TaskRabbit و Juggh هي مجرد عدد قليل من المنصات العديدة التي تستهدف العمّال المستقلين، ولن يضرك أن تنشر خدماتك على أكثر من منصة.

أعلن الموقعان الإلكترونيان Elance وOdesk عن اندماجهما مع بعض في 18 ديسمبر 2013، وذكرا أن: “الكيان المندمج سيكون في وضع جيد ويمكنه تقديم أحدث الأدوات للتوظيف والتعاون عبر الإنترنت”،

وقد أوضح Odesk: “هاتان الشركتان لهما أهمية قصوى في ريادة الابتكار، وهذه الابتكارات تعزز تعميم التوظيف طويل المدى، كما أنّنا سنتمكن من وضع المزيد من الأموال في السلع والخدمات الموجهة نحو العملاء.

رغم تأسسه في مصر، فإن موقع Elance ليس الموقع الوحيد الاحترافي والمجاني في مصر أو الشرق الأوسط ككلّ، وسيتعين عليه أن يتنافس مع مواقع مثل Nabbes، Jobzela، وLaimoon.

إن توسيع الموقع المهني المجاني مناسب جدا لأولئك الذين يحاولون العثور على وظيفة من المنزل للعمل الحرّ عبر الإنترنت.

بسبب ازدياد شعبية الحرية الوظيفيّة في جميع أنحاء العالم تم توسيع مواقع مثل Fiverr.com بسرعة كبيرة، وهذا ليس بالأمر المستغرب.

تأسست شركة فيفر في عام 2009، وهم عبارة عن سوق يمكّن المستخدمين من شراء وبيع خدمات مهنية. منذ عام 2011، زادت شعبية موقع FIVERR بنسبة 600 ٪، مما يعني أنها وُضعت في أعلى لائحة 200 موقع إلكتروني حسب عدد الزوار في الولايات المتحدة.

أعلنت شركة Odesk ونائب الرئيس الدولي مات كوبر: “إن مستقبل العمل الحر يتشكل من خلال تقارب اتجاهين، أحدهما هو التوسّع السريع للعمال المستقلين على الإنترنت لتصبح المعايير الجديدة هي التي تحدد العمل القياسي الجديد في هذه الفترة. في السنوات الأخيرة، تغيّر الاقتصاد كثيرا على أساس العمل الحر عبر الإنترنت، فالكثير من الناس غالباً ما ينتقلون من مهنهم. في المستقبل، يمكنك البقاء في نفس الشركة لمدة خمس سنوات.”

العمل الحر على الإنترنت لا يناسب الجميع. يجب أن تعتمد على قوة إرادتك وضبط النفس.

إن نجاحك أو فشلك يعتمد عليك بالكامل، ولكن نظراً لسحر البيئة الاقتصادية الحالية وأسلوب الحياة المرن الذي يريده العديد من الناس، فهناك أمر واحد مؤكد: وهو أن المهن الحرة ستضل قائمة وواقفة، وأنها ستكون عمل المستقبل للكثيرين.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

19 − خمسة =